News & media
News & media
Stay up to date with CORAL
Back to the previous page
بيان من شركتي كورال أويل وليكويغاز
23 April, 2021

بيان من شركتي كورال أويل وليكويغاز

 

حملة جديدة من الكذب والتضليل والافتراء تتعرض لها شركة كورال اويل وشركة ليكويغاز، إنطلقت مؤخراً على شبكة الإنترنت وتوسعت على مواقع التواصل الاجتماعي، تنشرها وتتناقلها بعض المجموعات بشكل مبرمج، وتتضمّن صوراً وفيديوهات ومقالات ومنشورات وروابط إلكترونية، تنسب الى الشركتين تهريب المحروقات وارتباطهما بسياسيين وبأحزاب وبشركات خاضعة للعقوبات الدولية...،

ويأتي ذلك ويتكرر خلال فترات الأزمات الحادة وغير المسبوقة التي يمرّ بها لبنان والتي أثبتت خلالها الشركتان أنهما من الشركات القليلة الرائدة في مجال الاستيراد والتوزيع في لبنان لمادتي البنزين والديزل وتأمين وتلبية حاجة السوق والمستهلك اللبناني في جميع المناطق دون استثناء، حيث استنكف أو عجز البعض عن ذلك، وإن تأمين المادتين المذكورتين شمل جميع القطاعات عبر  تأمين وتسليم الكميات الى محطّات التوزيع والمستشفيات والأفران والبلديات والمولّدات الخاصة والسفارات والجامعات و...،

وإن الرأي العام اللبناني كما و مختلف المراجع المعنية قد أصبحت على علم ودراية بمكانة شركتي كورال وليكويغاز في تأمين الأمن والأمان الاجتماعي والاقتصادي من خلال تأمين المحروقات بإنتظام، وخير دليل على ذلك الاتصالات العديدة التي تلقّتها الشركتين للتعاطف والتأييد واستنكار الحملات والأخبار الكاذبة الهادفة الى النيل من الشركتين وأصحابهما محلياً وخارجياً.

وعليه،

يهم شركتا كورال أويل وليكويغاز وأصحابهما  التوضيح ، وطمأنة الرأي العام والمستهلك اللبناني وجميع القطاعات، الى ما يلي :

- إن الشركتين مملوكتان بالكامل من أوسكار وانطونيو وإدغار يمين مباشرة عبر مجموعة الشركات العائدة لهم بالكامل، ولا شريك لهم على الاطلاق في أي منها وبأي نسبة بصورة مباشرة أوغير مباشرة ، من سياسيين وغير سياسيين، لبنانيين او غير لبنانيين، ولن يتمكن أحد من زجّهم في الصراعات والتجاذبات المحلية والاقليمية، لغايات دنيئة وغير أخلاقية تهدف الى تقويض عملهم .

- إن الشركتين وأصحابهما محصّنون بأعلى معايير الشفافية والامتثال المعتمدة عالمياً ومحلياً في مجال استيراد المحروقات من الشركات والمصافي الخارجية ومن خلال البنوك اللبنانية والأجنبية.

- أنهم سيبقون أوفياء لبلدهم لبنان وللشعب اللبناني ويلبّون حاجة السوق المحلي من مادتي البنزين والديزل لجميع المناطق والقطاعات رغم الحملات المسعورة ومن يقف وراءها .

- أنهم سيبقون بالمرصاد لمطلقي ومروّجي الإشاعات والأكاذيب في الداخل والخارج ومن يقف وراءهم من جهات وشركات أيّاً تكن ، وملاحقتهم وكشفهم دون مهادنة وبمختلف الوسائل المتاحة قانوناً ومجابهتهم بالأدلّة والاثباتات والوثائق الصادرة عن الجهات الرسمية المختصة على اختلافها، من قضائية وأمنية وسواها، ومنع المرتكبين وردعهم من الاستمرار في الاساءة وفي الامعان في محاولاتهم التي أصبحت مكشوفة الأغراض  .

رئيس مجلس الادارة

أوسكار ألفراد يمين




We are here to serve you better
Locate our stations